صحّة

في غضون 15 سنة سيضطر التونسيون إلى السفر للعلاج في بعض الدول الشقيقة

أكد رئيس غرفة المصحات الخاصة، خالد النابلي أن قطاع الصحة في تونس سائر نحو الإنهيار، قائلا إنه “وفي غضون 15 سنة سيضطر التونسيون إلى السفر للعلاج في بعض الدول الشقيقة”.
وأشار في حديث لصحيفة ” البيان” الأسبوعية اليوم، الإثنين 12 فيفري 2018،إلى خطورة الأزمة التي يمرّ بها قطاع الصحة بصنفيه العام والخاص وأسباب هذه الأزمة تتمثل بالأساس في تفاقم الديون المتخلدة بذمة الليبيّين ورفض الصندوق الوطني للتأمين على المرض ، الكنام ، دفع مستحقات المصحات الخاصة إضافة إلى هجرة الأطباء التونسيّين، إذ تصل كلفة تكوين الطبيب الواحد منهم على الدولة مليون دينار، وفق تعبيره.

مقالات ذات صلة

إغلاق