جهات

تلميذة تجتاز دورة المراقبة رغم نجاحها في الدورة الرئيسية للبكالوريا و هذه الاسباب

تفاجأت تلميذة تدعى “سندة” بإعلامها بنجاحها في امتحان البكالوريا في الدورة الرئيسية وذلك بعد اجتيازها لدورة المراقبة.

وقالت “سندة” شعبة اقتصاد وتصرّف، مرسمة بمعهد علي بورقيبة بالقلعة الكبرى، في مداخلة لها اليوم في برنامج “صباح الورد” إنها تلقت إرسالية قصيرة تفيد بتأجيلها إلى دورة المراقبة، وهو ما أثار شكوكها، خاصة وأنها تحصلت على عدد 5 من 20 في مادّة الإعلامية والتي كانت متفوقة فيها حسب قولها.
وأضافت أنها توجهت إلى المندوبية الجهوية للتربية بسوسة وقامت بما بوسعها للتثبت من الأمر، وأنها اضطرت الى اجتياز دورة المراقبة حتى لا تفوّت على نفسها فرصتها الثانية.
وأضافت “سندة” أنها تفاجأت عند الإعلان عن نتائج دورة المراقبة بأنها تحصلت على شهادة البكالوريا منذ الدورة الرئيسية.
من جانبه، قدّم المندوب الجهوي للتربية بسوسة، نجيب الزبيدي اعتذاره لها، قائلا إن ما وقع هو مجرّد “خطأ بشري” تم تجاوزه.
وأكد أنه وقع خطأ عند احتساب معدل مادة الإعلامية وتم تداركه ليصبح العدد 19.25 وأنه قد تم فتح بحث في الغرض لتحديد المسؤوليات.

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock