أخبار

القضاء يفكّ لغز الجثّة المقطوعة التي عُثر عليها ملقاة على السكّة بحمّام الأنف…

أكّد المتحدّث الرّسمي بإسم المحكمة الإبتدائيّة ببن عروس، عمر الحنيّن، مساء يوم الجمعة، أنّ التحرّيات الأمنية المجراة بشأن ملابسات العثور على أشلاء جثّة آدميّة ملقاة على السكّة الحديديّة بالقرب من محطّة القطارات بحمّام الأنف، خلُصت إلى تحديد هويّة الهالك والحسم في أسباب وفاته.

وبيّن عمر الحنيّن أنَّ المتوفّى لقي مصرعهُ صبيحة اليوم الجمعة 10 أوت 2018، متأثّراً بإصابات بليغة لحقتهُ جرّاء دهسهِ من قِبل القطار السريع، مشيراً إلى أنّه وبعد التحقّق من مَعالم هويّته تمّ الإتصال بعائلته وإعلامها بالحادثة ومن ثمّ تسليمها التصريح بالدفن.

وشدّد على أنّ الحادثة وخلافاً لما تمّ ترويجه وتداوله عبر منصات التواصل الإجتماعي، لَا تكتسي صبغة إجراميّة البتّة، وهي لا تعدو أن تكون سوى حادث قطار عرضي، بحسْبه.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock