إقتصادوطنية

غدا فتح أكبر ملف فساد في تاريخ تونس

من المنتظر أن يفتح مجلس نواب الشعب غدا الاثنين 18 ماي 2020 من جديد ملف البنك الفرنسي التونسي  بحضور وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية غازي الشواشي للتباحث في مسببات القضية وأبعادها وخاصة أسباب عدم محاسبة الضالعين في ما وصف بـ «أكبر قضية فساد في تاريخ البلاد التونسية».

ويذكر أن القائمين على البنك قد تسببوا في إفلاسه بسبب إسناد القروض دون ضمانات الى جانب الخطايا التي تم الحكم بها ضد الدولة التونسية منذ سنة 2017  والبالغة أكثر من 2800 مليون دينار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق