أخبارصحةوطنية

9.1 بالمائة من الأشخاص يحملون مضادات فيروس كورونا بتونس الكبرى و 6.3 بالمائة بمنطقتي القلعة وقبلي الشمالية

بلغت نسبة الحاملين لمضادات فيروس” كورونا المستجد”، 9.1 بالمائة بتونس الكبرى و6.3 بالمائة بمنطقتي القلعة وقبلي الشمالية، وفق ما كشفته الدراسة النموذجية لاجراء التحاليل السريعية لتقصي السريع لفيروس ” كورونا “، التي قامت بها وزارة الصحة مؤخرا.
وأفادت المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدّة نصاف بن علية، اليوم الجمعة، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن دراسة النموذجية لإجراء التحاليل السريعة، شملت 1172 شخصا من العائلات التي يتواجد بها أشخاص مصابون بهذا الفيروس بتونس الكبرى و 8 عائلات بكل من بمنطقة القلعة وقبلي الشمالية.
وتندرج هذه الدراسة النموذجية في إطار التقصي السريع لفيروس “كورونا”، وستمكن نتائجها من التعرف على مدى انتشار فيروس كورونا عبر أخذ عينة من الدم تحتوي على المضادات التي تنشط في اطار التصدي للفيروس بما من شأنه مزيد السيطرة على انتشار فيروس “كورونا” والتوقي منه، وفق بن علية.
ووقع الاختيار على تونس الكبرى ومنطقة القلعة وقبلي الشمالية لإجراء هذه التحاليل، حسب المتحدثة، باعتبارها المناطق التي شهدت انتشارا كبيرا لفيروس “كورونا”.
وأوضحت بن علية أن هذه التجربة النموذجية التي شملت بعض العائلات لا يمكن أن تعطي فكرة شاملة ودقيقة على مدى انتشار هذا الفيروس بتونس لكنها خطوة أولى في اتجاه مزيد تعميم التحاليل السريعة على بقية العائلات المعنية بمختلف الجهات وتعويد الأهالي على مثل هذه التحاليل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق