مجتمعوطنية

تونس تتحرك لإجلاء 146 طفلاً تونسياً من المخيمات الليبية والسورية

رداً على مطالبة مرصد الحقوق والحريات في تونس بإجلاء 146 طفلاً تونسياً من مخيمات في سوريا وليبيا بعد تدهور أحوالهم نتيجة تفشي فيروس كورونا، أكدت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن أسماء السحيري الاثنين 22 جوان أن الدولة تتابع ملف الأطفال التونسيين في هذه المخيمات مع الدولتين المعنيتين وتسعى إلى استكمال الإجراءات القانونية لضمان عودتهم إلى تونس دون آثار نفسية.
وقالت السحيري في تصريح لوكالة تونس أفريقيا للأنباء إن الدولة تولي عملية التعهد بهؤلاء الأطفال وتسوية قضيتهم أولوية تامة، مضيفة أن من مهام الوزارة حماية الأطفال التونسيين حتى لو كانوا خارج تونس، لا سيما الأطفال في المخيمات الذين يعيشون ظروفاً “حرجة” تفتقر إلى مرافق الحياة الضرورية.
وكان المدير التنفيذي لمرصد الحقوق والحريات في تونس مروان جدة قد صرح في وقت سابق بأن 110 أطفال تونسيين في مخيمات في سوريا و36 طفلاً آخرين في مخيمات في ليبيا يعيشون أوضاعاً مأساوية، وهم محرومون من الغذاء والعلاج والنظافة ويفتقرون لوسائل الحماية إزاء فيروس كورونا، وسط إصابات عديدة بالفيروس في هذه المخيمات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق