أخبارعالمية

طهران تصدر مذكرة لاعتقال ترامب وواشنطن تعتبرها “حيلة دعائية”

في أول تعليق لها على مذكرة الاعتقال الإيرانية بحق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وصفت واشنطن إعلان طهران بأنه “حيلة دعائية لا أحد يأخذها على محمل الجد”. وقال المبعوث الأمريكي بشأن إيران، برايان هوك في مؤتمر صحفي الاثنين 29 جوان: “تقديرنا أن الإنتربول لا يتدخل بإصدار نشرات حمراء استناداً لطلبات ذات طبيعة سياسية…هذا أمر له طبيعة سياسية…لا علاقة له بالأمن القومي ولا السلام العالمي ولا الاستقرار”. وكانت طهران قد طلبت من الإنتربول مساعدتها على اعتقال ترامب و35 مسؤولاً بتهمة “اغتيال” قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني يوم 3 جانفي الماضي في ضربة بطائرة مسيّرة في العراق.
الإنتربول رد على دعوة طهران له باعتقال ترامب بأنه “لا يدرس طلبات من هذا النوع في حال إرسالها إلى الأمانة العامة”. وأضاف في بيان: “القواعد الداخلية لـ”الإنتربول” لا تسمح لها بدراسة طلب السلطات القضائية الإيرانية للبحث عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والأشخاص الآخرين بشأن مقتل “سليماني”.
وقال ممثل مقر “الإنتربول” لوسائل إعلام روسية: “وفقًا للمادة الثالثة من دستور الشرطة الدولية، تمنع المنظمة منعًا باتًا من التدخل في أي أعمال ذات طابع سياسي، عسكري، ديني أو عرقي، لذلك عندما سترسل مثل هذه الطلبات إلى الأمانة العامة، وفقًا لأحكام دستورنا وقواعدنا الداخلية، الإنتربول لن ينظر في طلبات من هذا النوع”.
وفي وقت سابق من الاثنين 29 جوان، أعلن المدعي العام في طهران: “تم تحديد 36 شخصاً متورطين في اغتيال الحاج قاسم سليماني، بمن فيهم مسؤولون سياسيون وعسكريون من الولايات المتحدة وحكومات أخرى وقد تم إصدار مذکرة اعتقال وإعلان الشرطة الدولية الوضع الأحمر بحقهم وذلك بإیعاز من السلطة القضائية”. وقال المدعي العام “سيكون على رأس المطلوبين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب”.
6:22

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق