أخباررياضةعالمية

برشلونة في اختبارٍ حقيقيٍ أمام أتليتكو مدريد

يواجه برشلونة الثلاثاء 30 جوان أتليتكو مدريد في قمّة الجولة الـ 33 من الدوري الإسباني. مواجهةٌ تأتي بعد تعثّر البرسا في الجولتين الماضيين أمام كل من إشبيلية وسيلتا فيغو وخسارة أربع نقاطٍ منحت الصدارة لريال مدريد .

الفريق الكاتالوني فقد بريقه خلال هذه الفترة ولم يؤدي جيّداً ولم يظهر بهوية البطل بسبب عدة عوامل، أبرزها أن الفريق يعوّل بشكلٍ مطلقٍ على مهارات نجمه ميسي فمصير اللقاءات مرتبطٌ بجاهزية الجوهرة الأرجنتينية، وربما هذه إحدى أخطاء المدرّب كيكي سيتين لأن ميسي، في سن 33 سنة، غير قادرٍ على مجاراة نسق المباريات الماراطوني خاصةُ وأنه كان يعاني من إصابةٍ ومن راحةٍ إجباريةٍ مطوّلةٍ على غرار كل لاعبي العالم.

مواجهة أتليتكو مدريد ستكون الاختبار الحقيقي لمدى جاهزية “البرسا” والانتصار سيمنح الفريق جرعةً معنويةً مهمّةً قد تعيد له الرغبة في المنافسة في ما تبقى من السباق.

ويتمتع برشلونة في هذا اللقاء بأسبقيةٍ ساحقةٍ على منافسه حيث لم يسبق للأتليتكو أن فاز على زملاء جيرار بيكيه في الليغا منذ 2010 ،حيث انتصر في 12 مباراةً وتعادل في 5 لقاءاتٍ في المواسم التسعة الأخيرة.

كما أن نتيجة غير الانتصار ستضعف من حظوظ “البلوغرانا” في المنافسة على اللقب وربّما تدخل الفريق في أزمة نتائج.

بدوره فريق العاصمة سيسافر إلى مقاطعة كتالونيا من أجل نقاط المباراة واستغلال فترة الفراغ التي يمرّ بها برشلونة لتدعيم مركزه كثالث ترتيب الدوري.

كما ستكون المواجهة تحدّياً شخصياً للمدرّب الأرجنتيني دييغو سيميوني لتحقيق أول انتصارٍ له على برشلونة في مسيرته التدريبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق