سياسةعالميةوطنية

وزير الخارجية التونسي يؤكّد لسفيريْ أمريكا في تونس وليبيا رفض التدخل في ليبيا

أكد وزير الخارجية نور الدين الريّ، الثلاثاء 30 جوان لسفيري الولايات المتحدة الأمريكية بتونس وليبيا دونالد بلوم وريتشارد نورلاند، “رفض تونس القاطع للتدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية الليبية”.
وشدّد نور الدّين الري خلال لقائه بالسفيرين بمقر الخارجية، على دعم تونس جهود الأمم المتحدة في دفع مسار التسوية السياسية في ليبيا.
اللقاء كان فرصة لتبادل وجهات النظر بخصوص المساعي الرامية إلى التوصل إلى اتفاق نهائي وشامل لوقف إطلاق النار في ليبيا، والإسراع باستئناف العملية السياسية برعاية الأمم المتحدة، بحسب بيان الخارجية التونسية.
وجدد الوزير التأكيد على موقف تونس الثابت من الملف الليبي، والقائم على التمسك بالشرعية الدولية وبقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، وعلى ضرورة المحافظة على المسار السياسي كسبيل أوحد لحلّ الأزمة الليبية، وفقاً لأحكام الاتفاق السياسي وفي إطار حوار ليبي ليبي من شأنه أن يفضي إلى حل دائم وشامل للأزمة، مثمناً الدور الذي تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية في هذا الاتجاه.
الري تطرق إلى أهمية الدور الموكول لدول الجوار الليبي في مرافقة المسار السياسي والدستوري الليبي وفقًا للقرارات الأممية ذات الصلة، حتى تتفرغ ليبيا للتنمية والبناء.
يأتي هذا اللقاء في ظل تباين وجهات النظر والمواقف الرسميّة بين رئيسي الجمهورية والبرلمان في تونس قيس سعيد وراشد الغنوشي حول حكومة الوفاق الليبية وشرعيّتها إن كانت مؤقّتة أم دائمة، الأمر الذي خلق جدلاً واسعاً في تونس الأيام الأخيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق