أخبارعالمية

كورونا…السلطات في مصر تعتقل أطباء وصحافيين انتقدوا النظام الصحي الهش

اعتقلت السلطات المصرية 10 أطباء وستة صحفيين منذ أعلنت القاهرة عن أولى الإصابات بفيروس كورونا في فيفري الماضي بحسب ما أعلنته منظمات حقوقية دولية.
وقالت وكالة أسوشيتد برس في تقرير لها الاثنين 6 جويلية إن الأجهزة الأمنية في مصر حاولت تكميم الأفواه التي انتقدت النظام الصحي الهش في البلاد. ونقلت الوكالة خبر اعتقال طبيب بعد كتابته مقالة ينتقد فيها النظام الصحي الهش في مصر، كما اعتقل صيدلي انتقد على الإنترنت نقص معدات الحماية، وألقي القبض على طبيبة حامل بعد أن استخدمت هاتف زميلتها للإبلاغ عن حالات مشتبه بها بالإصابة بفيروس كورونا.
وأوردت الوكالة خبر هروب أحد المراسلين الصحفيين الأجانب من مصر خوفاً من الاعتقال، على خلفية تغطيته الصحفية لظروف تفشي كورونا في البلاد. وقالت الوكالة إن عدد الإصابات بكوفيد 19 في مصر بلغ بحلول الاثنين 6 جويلية 76253 و 3343 وفاة وهي الأعلى عربياً وفق قولها.
وقال طبيب لوكالة أسوشيتد برس: ” كل يوم أذهب إلى العمل أضحي بنفسي وعائلتي بأكملها”، مضيفاً أن السلطات اعتقلت زميله بعد إرساله رسائل لهم قال فيها “لا أرى أي ضوء في الأفق”.
وذكرت الوكالة أنه منذ العام 2013، عزل عبد الفتاح السيسي الذي كان وزير الدفاع الرئيس المنتخب ديمقراطياً محمد مرسي ثم سجن جميع المعارضين السياسيين وقضى على المعارضة الإسلامية والعلمانية، ولاحق الصحفيين وحتى الفنانين بما في ذلك الراقصات.
وامتدت الحملة لتشمل الأطباء الذين انتقدوا عدم توفر معدات الحماية أو شككوا بالأرقام الرسمية تقول الوكالة.
وقالت الوكالة إن مسؤولاً صحفياً حكومياً رد على طلبات استفسار أسوشتيد برس بوثيقة معنونة “حقائق تتغلب على الأكاذيب الشريرة” تعدد نجاحات السيسي في تحسين الاقتصاد ومحاربة الإرهاب.
وذكّرت بأن نقابة الأطباء المصريين خاطبت في جوان الماضي اللنائب العام براسلة تطلب فيها الإفراج عن خمسة أطباء محتجزين بسبب إبداء الرأي بشزن تعامل الحكومة مع كورونا.
السلطات فور ذلك اعتقلت عضو مجلس إدارة النقابة محمد الفوال الذي طالب رئيس الوزراء بالاعتذار عما بدر منه بتحميل العاملين بالقطاع الصحي مسؤولية ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا.
أما رئيس الوزراء مصطفى مدبولي فصرح بالقول إن “إهمال وسوء إدارة الأطباء” يعرض صحة المواطنين للخطر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق