أخباروطنية

الهاروني: النهضة لن تقبل بشبهات فساد تطال الحكومة

أعلن رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، الاثنين 13 جويلية 2020، أن الحركة مقتنعة بأن تونس تحتاج إلى وضع حكومي بديل، مشدداً على أن النهضة لن تقبل بأي شبهة فساد تطال الحكومة. وقال الهاروني إن جهات في الحكومة تقاوم الفساد لكن موقفها من الأزمة التي تطال رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ لم تكن واضحة، مؤكداً أن النهضة لن تتحمل مسؤولية الأزمة التي تعيشها تونس على خلفية شبهات تضارب المصالح التي تلاحق الفخفاخ.

وأكد الهاروني في مؤتمر صحفي للحركة أن النهضة تحترم القضاء، وتنتظر صدور تقرير لجنة التحقيق البرلمانية في قضية تضارب مصالح الفخفاخ، مشدداً على أن النهضة ستكون جزءًا من الحل لا المشكلة، داعياً الجهات السياسية إلى عدم افتعال الأزمات.
ومن المنتظر أن تقدم حركة النهضة مقترحاتها بشأن بدائل الفخفاخ خلال مشاوراتها بحسب ما أعلنه الهاروني. وأكد مسؤول الحركة أن النهضة صاغت تصوراً وتوجهاً واستخلصت دروساً من الماضي، حتى لا تتكرر الأخطاء وتكون الحكومة قادرة على مواجهة التحديات. واستبعد الهاروني إجراء انتخابات سابقة لأوانها داعياً إلى تغيير النظام الانتخابي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق