أخبارسياسةوطنية

تهديدات بقتل من صوتوا ضد سحب الثقة من الغنوشي

فشلُ كتلة الدستوري الحر صحبة عددٍ من الكتل البرلمانية في إزاحة رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي عن كرسيّه خلال جلسة التصويت على لائحة سحب الثقة منه الخميس الماضي لم يكن عابراً لدى داعمي الكتلة.

فقد بلغ الأمر، وفق رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي (أحد الكتل الرافضة للائحة) حد التهديد بالقتل والتخوين، وقال في تدوينة نشرها على صفحته في فيسبوك مع صورة لرئيسة كتلة الدستوري الحر عبير موسي “جانب من وابل النيران “الصديقة” أو بالأحرى الوجه الآخر لهؤلاء تهديد بالقتل تخوين تشويه والتعليمات واضحة..مانيش باش نقول أشكون أعطى التعليمات لا تزيد تتغشش تو تنصبلنا المشانق خليها بالسترة” في إشارة إلى عبير موسي.

وجدّد الخميس الفارط البرلمان ثقته  في رئيسه راشد الغنّوشي، حيث سقطت لائحة سحب الثقة منه لعدم تحصلها على أغلبية 109 أصوات، وكانت نتيجة التصويت موافقة  97 نائب ورفض 18 مع تحفظ نائبين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق