أخبارتكنولوجياوطنية

محمد عبيد.. مهندس تونسي أثّث رحلة فضائية إلى المرّيخ

نجح المهندس التونسي محمد عبيد في المساهمة في تصنيع مركبةٍ فضائيةٍ أمريكية، أُرسلت إلى كوكب المريخ في مهمّة التثبت من مدى وجود آثارٍ لحياة الإنسان على سطح هذا الكوكب.
وساهم العالم التونسي في مجال الفضاء بشكلٍ فعّالٍ في إعداد المركبة “أطلس” في مخابر وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، ويُعتبر إنجازاً غير مسبوقٍ في مجال الفضاء إذ لم يسبق أن أقلع صاروخ من أجل هذه المهمّة من قبل.
وكُلّف العالم التونسي سنة 2016 بمشروع المركبة “المريخ 2020 ” الذي أًطلق بنجاحٍ الخميس الماضي، بوصفه نائب كبير المهندسين الميكانيكيين.
ويعتبر الدكتور محمد عبيد من الكفاءات التونسية اللامعة في وكالة ناسا منذ العام 2004، بعد حصوله على الدكتوراه من جامعة كاليفورنيا.
وحسب تصريح خبير الفضاء التونسي المقيم ببلجيكا أحمد الفاضل، فإن المهندس عبيد أصيل مدينة صفاقس من كبار المهندسين في الوكالة العالمية وهو المسؤول عن فريق “الميكاترونيك” بمختبر “الدفع النفاث” بوكالة “ناسا” منذ 2014.
وأكد الدكتور عبيد في حوارٍ مع مهندس الفضاء أحمد الفاضل، أن “الإقلاع كان رائعًا وأنه تابع انطلاق الصاروخ “أطلس” نحو الفضاء من سيارته على بعد ميلين فقط من موقع منصّة الإطلاق.
وسيتابع عملية وصول المركبة إلى الكوكب الأحمر “المريخ”، بعد حوالي 7 أشهر، حتى يتم مهمته على أكمل وجه.
ويحمل صاروخ “أطلس”، على متنه روبوت “المثابرة” الذي سيحاول الإجابة على سؤال “هل سبق وأن وجدت حياة على سطح كوكب المريخ”؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق