مجتمعوطنية

وزارة الشؤون الدينية تُلزم المؤمنين بشروط حفظ الصحّة للتوقي من كورونا

دعت وزارة الشؤون الدينية في بلاغ لها الخميس 6 أوت المؤمنين إلى ضرورة التزام شروط حفظ الصحّة في المساجد للتوقّي من الإصابة بـ “كوفيد 19″، بعد التطورات التي شهدها الوضع الوبائي لجائحة فيروس كورونا المستجد في تونس.

وحذّرت الوزارة من مغبّة الاستخفاف بتطبيق الإجراءات الوقائية المستوجبة، خاصة منها الحرص على الوضوء بالبيت، وعدم استعمال الميضات إلا للضرورة الملحة مع الحرص على غسل اليدين بالماء والصابون.

ودعت إلى إحضار السجادة الخاصة وارتداء الكمامات الواقية مع الحفاظ على التباعد أثناء الصلاة.

هذه الإجراءات الاحترازية تمّ بفضلها خلال الفترة الفارطة الحفاظ على صحّة المصلين والحيلولة دون تحوّل المساجد إلى أماكن لتفشي هذا الوباء، وهو الأمر الذي يتطابق مع مقصد حفظ النفس باعتباره من المقاصد الضرورية في الإسلام، والذي يُعدّ التراخي في تحقيقه تفريطًا في سلامة العباد والبلاد بحسب نص بلاغ الوزارة.

وسجلت تونس الأيام الأخيرة مؤشرات تشير إلى انتشار مقل للفيروس في القيروان وسوسة ومطار تونس قرطاج الدولي، وهو ما اعتبره المختصون نتيجة حتمية لحالة التراخي وعدم احترام الاجراءات وتطبيق البروتكولات التي وقعتها وزارة الصحة مع الوزارات والهياكل العمومية والمنظمات في إطار التوقي من فيروس كورونا خاصةً وأن عدد الحاملين للفيروس بلغ 317 شخصًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق