إقتصادوطنية

وزارة الطاقة: تونس طلبت من الجزائر الترفيع في كميّة الغاز التي تأخذها من الأنبوب العابر للتراب التونسي

 أعلنت وزارة الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي في بلاغ لها اليوم الإثنين 31 أوت أنه حاليًّا لا توجد أية مشكلة في التزود بالغاز الجزائري وفق الاتفاقيات السارية بين البلدين وأن كل ما يروج حول إمكانية توقف الجزائر عن ضخ الغاز إلى تونس غير صحيح.
وذكرت الوزارة أن تونس طلبت من الجزائر خلال شهر جوان الماضي الترفيع في كمية الغاز التي تأخذها من الأنبوب العابر للتراب التونسي لتعويض النقص الحاصل في الإنتاج المحلي بسبب أزمة الكامور وكذلك بسبب النقص في إنتاج حقل ميسكار، مشيرةً إلى أنّ التواصل بين وزيري الطاقة في البلدين وكذلك على المستوى الديبلوماسي كان إيجابيًّا.
وفي نفس السياق، قامت الشركة التونسية للكهرباء والغاز بخلاص الجزء الأكبر من ديونها تجاه شركة سوناطراك منذ منتصف شهر أوت.
وكانت الصحيفة الإلكترونية ”Algérie Part”، أكدت الأحد أن رئيس الجمهورية قيس سعيد، اتصل بالرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، واشتكى من القرار التي اتخذته نائب رئيس شركة ”سوناطراك” للطاقة فتيحة نفاح ضد الشركة التونسية للكهرباء والغاز.
وحسب موقع الصحيفة، فإن نائبة رئيس “سوناطراك” وبالتشاور مع الرئيس التنفيذي للشركة توفيق حكار، قررت فرض عقوبات مباشرة على الشركة التونسية للكهرباء والغاز بتخفيض كميات الغاز الطبيعي الموردة للشركة بموجب عقد شراء وبيع الغاز الطبيعي الذي يربط الجزائر بتونس حتى عام 2027 ، مع إمكانية التمديد لمدة سنتين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق