أخبارسياسةعالمية

حمدوك: التطبيع يتطلب نقاشًا اجتماعيًا ونرفض ربطه بملف قائمة الإرهاب

أوضح رئيس الحكومة الانتقالية السودانية عبد الله حمدوك السبت 26 سبتمبر، وجود إشكالاتٍ كثيرةٍ تتعلق بموضوع التطبيع مع إسرائيل، معتبرًا أن هذا الملف ما يزال بحاجةٍ إلى نقاشٍ اجتماعيٍ معمقٍ.
وقال حمدوك، في كلمة ألقاها أثناء المؤتمر الاقتصادي القومي الأول، إنه بحث مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو القضايا المتعلقة بالتطبيع مع إسرائيل، وطالب بضرورة الفصل بين رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وتوقيع اتفاقيةٍ لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.
كما أكّد رئيس الحكومة السودانية رفض الخرطوم للضغوط التي تسعى واشنطن لفرضها عبر ربط الملفين، فضلًا عن حساسية موضوع التطبيع على المستوى الشعبي، ما يجعله بحاجة إلى نقاشٍ معمقٍ.
ونقلت رويترز أمس الجمعة عن مصادر أمريكيةٍ وخليجيةٍ، أن المفاوضات التي جرت مؤخرًا بالإمارات بين رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان مع مسؤولين أمريكيين، تناولت التوصّل إلى اتفاقٍ بين السودان وإسرائيل في وقتٍ سريعٍ، مقابل مساعدات إنسانيةٍ وتنمويةٍ هامةٍ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق