سياسةعالمية

السيسي يحذّر من المظاهرات ويقول إنّ “مصر بخير”

حذّر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد 27 سبتمبر، من المظاهرات التي تخرج منذ أيام في بلاده، منبهاً كلّ من “يستغل ظروف الناس لتحريكهم بدعوى تعرضهم للظلم”.
وقال السيسي: “الدنيا كلها بتقول مصر بسم الله ما شاء الله لسه بخير” و”الناس بقت واعية…ومحدش هيقنعهم بأي كلام”.
وخلال حضوره حفل افتتاح مصنع تكرير البترول في محافظة القيلوبية، قال الرئيس المصري إن هناك من يستغل القرارات الصعبة لتشكيك المصريين في نظامهم، لكنه عبّر عن مراهنته على “فهم الشعب وتحمله”، محذرًا من أن عدم اتخاذ القرارات الصعبة سيجعل البلاد تمر بظروف سيئة.
وأكد أن وقف البناء لمدة ستة أشهر “كثير على الناس”، رغم أنه كان صاحب هذا القرار الذي كانت له انعكاسات اقتصادية واجتماعية خطيرة.وأعلن السيسي صرف 500 جنيه شهرياً للعمالة غير المنتظمة حتى نهاية العام، في محاولة جديدة من النظام المصري لاحتواء الحراك الشعبي وإعادة الهدوء للمناطق الريفية التي تشهد مظاهرات واسعة منذ الأسبوع الماضي.
ولمّح إلى أحداث الحراك الشعبي الأسبوع الماضي، موضحاً أن حالة عدم الاستقرار لن تساعد في جذب الاستثمارات وتطوير المشاريع واستغلال البنية التحتية التي يتم إنجازها حالياً في مصر.
“أوعوا يا مصريين”
وأضاف السيسي: “اوعوا يا مصريين..توصلوا بلدكم للخراب والدمار والتدمير، لا يمكن يكون ده إصلاح.. ولا يمكن أن يقبل ربنا ده أو يساعد ده وعلشان كده مصر بفضل الله هتفضل مصر”.
 واندلعت احتجاجات بعدد من القرى والمحافظات المصرية تطالب الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتنحّي عن منصبه وسط دعوات من معارضين للنّزول إلى الشارع وإسقاط نظام السيسي أبرزهم رجل الأعمال المعارض محمد علي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق