أخبار

ترابها سخون – اللعنة التونسية تطيح برئيس الكاف احمد احمد

لم يمض وقت طويل على تصريحات رئيس الكنفدرالية الافريقية لكرة القدم احمد احمد المناوئة لفريق الترجي الرياضي التونسي والمشككة في جاهزية المؤسسة الامنية التونسية على ضمان الأمن على خلفية ما حصل في مباراة نهائي كأس رابطة الابطال الافريقية بين الترجي والوداد البيضاوي المغربي في ملعب رادس حتى افادت آخر الاخبار بأن رئيس الكاف قد تم ايقافه صباح اليوم الخميس 6 جوان الجاري في باريس بسبب شبهة فساد.
وقد ذكرت مجلة Jeune Afrique أن أحمد أحمد قد وقع ايقافه صباح اليوم في باريس من قبل الديوان الوطني الفرنسي لمكافحة الفساد والجرائم المالية والضريبية وذلك على خلفية فسخ عقد من جانب واحد وهو الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم مع الشركة الألمانية لتصنيع المعدات الرياضية PUMA لصالح شركة Technical Steel المنتصبة في فرنسا.
رئيس “الكاف” احمد احمد كان قد سجل في الايام الاخيرة حضورا لافتا في وسائل الاعلام التونسية والدولية من خلال تصريحاته وتعليقاته حول ما دار من احداث في مباراة نهائي كأس رابطة الابطال الافريقية بملعب رادس بين الترجي الرياضي التونسي والوداد البيضاوي المغربي.
تصريحات لم تكن في صالح الفريق التونسي بل ان هذا الرجل قد تجاوز في تعليقاته المجال الرياضي ليصل به الامر الى هضم جانب المؤسسة الامنية التونسية والتشكيك في قدرتها على تأمين سلامته وسلامة انهاء المباراة حينما ادعى “وجود تهديد أمني في مباراة الترجي والوداد المغربي” وفق ماصرح به رئيس اللجنة القانونية بفريق الترجي رياض التويتي الذي اضاف ان “الحضور الأمني الذي كان متوفرا في الملعب من بين الأعلى في تونس. ورئيس “الكاف” هو من اقتحم الملعب” كما اكد التويتي ان.” الحديث عن المسائل الأمنية لا حجج له ولا صحة له تماما. على العكس من ذلك، كان التنظيم الأمني محكما ولم تسجل أي خروقات”.
هذا وقد بدا واضحا ان تعسف رئيس الكنفيدرالية الافريقية لكرة القدم احمد احمد على فريق رياضي تونسي وعلى المؤسسة الامنية التونسية تحديدا قد اثار غضب المسؤولين التونسيين حيث سارع رئيس الحكومة يوسف الشاهد في تغريدة على صفحته على “تويتر” اثر ما اسماه ب”مهزلة الاتحاد الافريقي لكرة القدم (كاف)” بعد قرار اعادة مباراة اياب نهائي كاس رابطة ابطال افريقيا لكرة القدم بين الترجي الرياضي التونسي والوداد البيضاوي في ملعب ببلد محايد ,الى الاعلان عن دعمه للترجي ولكل الاندية التونسية وكتب “لن نسلم في حق الترجي وفي حق اي جمعية تونسية ” متوجها بالتحية الى قوات الامن التونسي التي وصفها بانها مثال يحتذي به في العالم ومشددا على ان من يشكك في امن تونس يتحمل مسؤوليته “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق