رياضة

الفرجاني ساسي يتحدث عن عدم تشريكه في مباريات ال”كان” وعن اخبار الشجارات بين لاعبي المنتخب..

تونس-الاخبارية-وطنية-رياضة-رصدنفى متوسط ميدان المنتخب التونسي والزمالك المصري الفرجاني ساسي انزعاجه من التواجد على دكة الاحتياط خلال المباريات التي خاضها منتخب “نسور قرطاج” في نهائيات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم المقامة حاليا بمصر مؤكدا عزمه على مساعدة زملائه من أي موقع كان نافيا في نفس الوقت الإشاعات المتعددة حول وجود توتر بين اللاعبين.وأشار ساسي في غمار التحضيرات التي يجريها المنتخب التونسي لمباراة الدور ثمن النهائي أمام غانا المقررة يوم غد الاثنين بمدينة الإسماعيلية إلى أن “المنتخب لم يقدم مردودا مقنعا خلال مقابلات الدور الأول وهو ما يفسر حالة الغضب التي سيطرت على الجماهير الرياضية التونسية باعتبار أن الأداء العام والفردي لم يرتق إلى مستوى الانتظارات رغم التأهل إلى الدور ثمن النهائي”.وتابع متوسط ميدان الزمالك إن “الشعور بالمسؤولية وبطبيعة الأداء المهزوز الذي رافق مردود المنتخب خلال الدور الأول أذكى لدى اللاعبين الرغبة في ضرورة تقديم مردود مشرف في مباراة غانا الحاسمة”.وحول علاقته بالمنتخب التونسي أوضح الفرجاني ساسي قائلا “إن رئيس الجامعة اتصل بي حال تعرضي للإصابة مع فريقي الزمالك وقد تكفلت الجامعة بجميع مصاريف ومستلزمات العلاج وأنا الآن على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة للمنتخب التونسي سواء لعبت كأساسي أو عند إقحامي أثناء المباراة وهذه اختيارات فنية تعود بالدرجة الأولى للمدرب ألان جيراس ولا يمكن بأية حال من الأحوال أن تمس من معنوياتي أو أن تكون سببا في ردة فعل سلبية من جانبي”.وأضاف “خضت 3 نهائيات قارية واعتبر نفسي من اللاعبين المؤطرين وامتلك بعض الخبرة التي يمكن أن أضعها على ذمة المنتخب التونسي من خلال تقديم مردود غزير بعد أن عدت إلى سالف جاهزيتي البدنية ومع ذلك فان مساعدتي ستكون من أي موقع سواء على أرضية الميدان أو دكة الاحتياط ولن اغضب من أي قرار يتخذه الجهاز الفني في هذا الشأن”.واستغرب الفرجاني ساسي من الكم الهائل من الإشاعات التي تلاحق المنتخب التونسي في هذه النهائيات الإفريقية قائلا في هذا السياق “الأخبار التي راجت في الفترة الأخيرة حول طبيعة العلاقات بين اللاعبين لا تمت للواقع بصلة. لقد استمعنا إلى نشوب شجار بين يوسف المساكني وبسام الصرارفي وخبر مغادرتي نزل المنتخب وهذه كلها إشاعات مغرضة لا أساس لها من الصحة وتزامنت مع المردود المتواضع الذي قدمه الفريق وهي تدعو إلى الضحك والتندر لأنها مجانبة للواقع”.وختم ساسي موجها رسالة للجماهير الرياضية التونسية للبقاء يدا واحدة وراء المنتخب مبينا أن اللاعبين لن يدخروا أي جهد في سبيل تقديم مباراة قوية أمام غانا في الدور ثمن النهائي وإظهار الكثير من العزيمة ورباطة الجأش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق