أخبار

لاعب من المنتخب يكشف المستور : هؤلاء ضيّعوا علينا لقبا كان في متناولنا بخلافاتهم

بعد نهاية تجربة المنتخب التونسي عند المرتبة الرابعة في امم افريقيا بات واضحا ان امورا عدة لاعلاقة لها بالكرة حكمت على اقصائنا بهذه الطريقية وهذا ما اكده لاعب بارز من المنتخب حينما قال ان المجموعة في مصر لم تكن متفاهمة فيما بينها مضيفا أن الخلافات والبرود في العلاقة كانت حاضرة دوما.
واهمها الاختلافات والخصومات بين ماهر الكنزاري الذي حاول السيطرة على أبرز اللاعبين وابرزهمالذين يعتبرون من ركائز الفريق حتّى يتسنّى له مواجهة جيراس واضعافه، ومع كل نتيجة سلبية يزداد الخلاف ويشتد لولا تدخل رئيس الجامعة في اكثر من مناسبة هذا كما كشف نفس المصدرعن وجود مخطط لتحطيم بسام الصرارفي وفاروق بن مصطفى بتعليمات من الكنزاري لأنهما رفضا الانسياق وراء الاحلاف،
وكانت العلاقة-وفق موقع الصريح- متوترة جدا بين الحارسين بن مصطفى ومعز حسن، وانساق الكسراوي وراء تحالف الكنزاري وتم عزل جيراس مثلما حصل مع فوزي البنزرتي عندما اشرف على حظوظ المنتخب وفق تعبيره.وختم نفس المصدر قوله بان “كان” مصر كانت في المتناول وسهلة على المنتخب وفرصة هامة للتتويج لكن ضاعت بسبب الخلافات والاجواء المتوترة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق