رياضة

لاعب يطالب بضربة جزاء ضد فريقه: هل نسي المشاني أنه عاد للنادي البنزرتي؟

شارك الخميس 7 نوفمبر مدافع النادي الرياضي البنزرتي، علي المشاني في أول مباراة له منذ بداية الموسم بعد عودته إلى البنزرتي قادما من الترجّي.

وقد أثار المشاني موجة ساخرة على صفحات موقع الفايسبوك بسبب ردّة فعله بعد أن لمست الكرة يد زميله في الفريق محمد الحبيب يكن وتسبب في ضربة جزاء لفائدة الترجي الرياضي التونسي في المباراة التي جمعت أمس الأربعاء الفريقين وانتهت بفوز الترجي 3 مقابل 1.

وظهر المشاني في لقطة ضربة الجزاء وهو يشير للحكم بوجود لمسة يد لفائدة الترجي الأمر الذي خلّف عديد التعليقات الساخرة حيث قال النشطاء “يبدو أن المشاني في لقطة ضربة الجزاء نسي أنه عاد للبنزرتي ومازال يظن نفسه في الترجي” وقال آخرون إن المشاني تفوّق على محمد صلاح في رفعة الأخلاق قائلين “الله على أخلاقك يا فخر العرب”.

وقد أثارت اللقطة موجة غضب في صفوف عدد كبير من جماهير البنزرتي معتبرين أن المشاني يلعب مع البنزرتي وقلبه مع الترجي.
في المقابل دافع آخرون على المشاني ونفوا أن تكون ردّ فعله هدفها المطالبة بمنح ضربة جزاء للترجي ونشروا صورا أخرى له مؤكّدين أنه كان يحتج على ضربة الجزاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق