جهاتمجتمع

جلمة تتنفس غازا مسيلا للدموع لليوم الثالث

تجددت المواجهات ظهر اليوم الإثنين 02 ديسمبر 2019 بين المحتجين وقوات الأمن لليوم الثالث على التوالي، حيث أغلق المحتجون الطريق الوطنية عدد 3 الرابطة بين تونس وقفصة، كرد فعل منهم على الإعتقالات العشوائية والعنف الذي تعرض له عدد من الأهالي ليلة البارحة.

في المقابل، أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع بكثافة على المحتجين ولاحقتهم إلى منازلهم وإلى المقاهي وحتى المعاهد والمستشفى.

ويذكر أن الإحتجاجات انطلقت منذ 3 أيام إثر جنازة الشاب عبد الوهاب الحبلاني الذي أحرق نفسه بعد شعوره بالقهر من عملية طرده من الآلية 16، حيث طرده معتمد الجهة بعد أن طالب بمستحقاته المتخلدة بذمتهم منذ أشهر عديدة.

وقامت قوات الأمن ليلة البارحة بإطلاق الغاز المسيل للدموع داخل المنازل مما أدى إلى اختناق رضيعة تبلغ من العمر شهرين فقط، إضافة إلى تنفيذ حملة اعتقالات عشوائية داخل المقاهي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق