مجتمعوطنية

شقيق سائق الحافلة: “صاحب وكالة الأسفار… موظف بالأمن الرئاسي”

أكّد أنيس شقيق الضحية هيثم الضيف سائق حافلة فاجعة عمدون، اليوم الاثنين 02 ديسمبر 2019، أنّ صاحب وكالة الأسفار التي تتبعها الحافلة التي تم استخدامها في الرحلة “إطار أمني وموظّف بالأمن الرئاسي”.

 

وأضاف شقيق السائق في تصريح لإذاعة جوهرة آف آم، أنّ الحافلة يتجاوز عمرها أكثر من 20 سنة وأنّه لا يمكنها أن تمرّ من الفحص الفنّي للحافلات إلاّ بـ”الرشوة”، مُشيراً إلـى أنّ صاحب وكالة الأسفار كان لا يُعير أي إهتمام لسلامة الحافلات عند اِستعمالها في الرحلات الترفيهية.

 

وأضاف المُتحدّث أنّ هذه الرحلة كانت الثانية لشقيقه مع وكالة الأسفار، كما كشف عن اسم صاحب الوكالة والهوية المعروف بها مطالبا السلطات القضائية بالتدخل للتحقيق معه وأخذ أقواله على محمل الجدّ خاصة أنّ لديه كل الاثباتات.

 

كما أشار إلـى أنّ ظروف شقيقه كان تُجبره على سياقة الحافلة حتى في حالتها المزرية تلك بإعتباره عاطلاً عن العمل منذ مدّة، مُوضّحًا أنّه لا يعلم ما إذا كان “هيثم” على علم بحالة المكابح المُعطّبة أم لا.

ويذكر أن الناطق الرسمي بإسم وزارة الداخلية خالد الحيوني كان قد نفى ماراج من أخبار حول انتماء صاحب وكالة الأسفار المنظمة لرحلة عمدون لوزارة الداخلية، مُشدّدًا علـى أنّه لا علاقة له بمصالح الوزارة.

 

ويأتي هذا التوضيح تعليقًا على تصريح والدة السائق الذي أكّدت فيه أنّ صاحب الوكالة ينتمي لوزارة الداخلية وكان يعلم بأنّ المكابح معطّلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق