سياسةوطنية

قيس سعيد: “إمكانية تسلل إرهابيين بين اللاجئين الليبيين وجميع المؤشرات لا تبشر بخير”

أشرف رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الثلاثاء على إجتماع مجلس الأمن القومي، بحضور رئيس الحكومة يوسف الشاهد ورئيس مجلس النواب راشد الغنوشي، وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية.

وفي إفتتاحه للإجتماع، ألقى سعيد كلمة أكد فيها أن المجلس سيتطرق إلى الوضع في ليبيا المرشّح إلى التطوّر والتعقيد، قائلا ”نتمنى أن لا يتطور الوضع إلى قتال داخل ليبيا، لكن كل المؤشرات تدلّ على أن الأوضاع مرشّحة لمزيد التعقيد خاصة في ظل التدخل الأجنبي”.

وأضاف رئيس الجمهورية ”سنتطرق إلى إمكانية تدفق عدد من اللاجئين من أشقائنا في ليبيا إلى تونس، و من المفترض أن يتم الإعداد جيدا للجانب الأمني مع إمكانية تسلل عدد من الإرهابيين في صفوف اللاجئين، إضافة إلى ترحيل عدد من الأجانب الذين يتدفقون على تونس كما حصل ذلك سنة 2012”.

وتابع سعيد ”لا بد أن يكون الإستعداد في مستوى المرحلة المرشّحة لمزيد التعقيد.. لا بدّ من تحسيس عدد من الدول الأخرى بأن تقوم بدورها لأنها معنية أيضا بإمكانية تطوّر الأوضاع”. وأكد على أن المقاربة ”لن تكون مقاربة تونسية خالصة”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق