سياسةوطنية

سالم لبيض: “إما تنقيح النظام الداخلي أو سقوط البرلمان… وعبير موسي تستثمر في الغنوشي”

قال النائب عن حركة الشعب سالم الابيض في تعليقه على “الشجار” الذي حصل امس بين النائبة عن حركة الشعب ليلى الحداد ورئيسة الحزب الدستوري الحرّ عبير موسي أن ما تقوله هذه الأخيرة هو محض افتراء فلا ليلى حداد ولا حركة الشعب لديها مشكلة لا مع الامن ولا مع الامنيين .

وواصل سالم الابيض القول :”للأسف عبير موسى استعملت الموضوع من اجل تشويه ليلى الحداد، وفي المقابل فان الحداد لم يصدر عنها ما يخل بالأمنيين وانما كان هناك استفزاز شخصي لها من قبل عبير موسي”.

وأضاف محدثنا ان نظرة حركة الشعب وجميع نوابها للمسالة الامنية أرقى وأسمى من ان تكون محل تجاذبات سياسية بين نواب ومن الاجدر بعبير موسي ان لا تعتمد هذه المسالة كاداة للاستثمار السياسي لان بها “وضاعة” وفق قوله .

وتعليقا على الصورة السيئة التي برزت امس من مجلس نواب الشعب والمتمثلة في الشجار بين النائبتين، علق سالم الابيض بالقول :”الصورة بطبيعة الحال لا نقبلها وهناك عملية ترذيل للعمل البرلماني وتشويه له ومنع البرلمان من امكانية القيام بعمله وللتاريخ كنت شاهدا على الدورة البرلمانية السابقة وكان النواب يختلفون حول مقاربات وقضايا سياسية ولكن هذه الدورة بها نوع من الهستيريا المزمنة التي تمارسها عبير موسي وكل مرة تأتي للتعطيل .

وأضاف بان من يعطل عمل المجلس ويمنعه من ممارسة مهامه هي عبير موسي وهذه شهادة 200 نائب بالمجلس .

وعلق الابيض بان النظام الداخلي لمجلس نواب الشعب به ثغرة فيما يتعلق بتأمين الجلسات العامة وبالتالي فان المجلس اليوم أمام خيارين اما ان ينقح النظام الداخلي سريعا بما يسمح بتأمين للجلسات العامة وإبعاد كل من يمارس الشغب ومنع من الدخول الى الجلسة العامة من قبل موظفي المجلس وإما ان تسقط القبة على الجميع وينتهي الى العطالة الكاملة وتصبح عملية حله احدى الخيارات وتكون عبير موسي قد نجحت في مهمتها وهي انهاء عمل المجلس .

وواصل النائب عن حركة الشعب التوضيح بانهم في المقابل يرفضون استثمار رئيس المجلس راشد الغنوشي في الازمة وخاصة وان احتجاج مجموعة من البرلمانيات بما فيهن من الكتلة الديمقراطية على سلوك عبير موسي قد حوله راشد الغنوشي الى تعاطف مع شخصه والحال انه من واجبه ان يخوض هذه المعركة البرلمانية من اجل بقاء البرلمان واستمرار نشاطه .

الصباح نيوز 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق