أخباروطنية

وزير التربية يؤكد اتخاذ كل الاجراءات الوقائية الضرورية لضمان عودة مدرسية آمنة

قامت وزارة التربية باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لتامين شروط عودة دراسية امنة لتلاميذ الباكالوريا بداية من يوم غد الخميس بأكثر من 600 معهد ثانوي، وذلك قصد استكمال البرنامج الدراسي للسنة الدراسية 2019 – 2020 والتحضير لاجتياز امتحان الباكالوريا. وقال وزير التربية محمد الحامدي في حوار صحفي مع وكالة تونس افريقيا للأنباء، عشية العودة الى الدراسة للمقبلين على امتحان باكالوريا 2020 “لقد أخذنا كل احتياطات التوقي والسلامة اللازمة وفق البروتوكول الصحي الذي تم وضعه بالتعاون بين وزارتي التربية والصحة ضمانا لعودة مدرسية امنة لتلاميذ وأساتذة السنة الرابعة ثانوي وخالية من العدوى بفيروس كورنا المستجد” .

وأشار الى انه تم تعقيم كل المعاهد المعنية وتوفير المعقم السائل والكمامات وآلات قيس الحرارة بكل المؤسسات فضلا عن الاستعداد الإداري والبيداغوجي وتقسيم التلاميذ إلى أفواج لتحقيق التباعد الجسدي مع تواصل اليقظة ومتابعة الأوضاع في علاقة بتطور الوضع الوبائي في البلاد وقد تم تزويد المعاهد الثانوية التي ستستقبل تلاميذ الباكالوريا بألفي آلة لقيس الحرارة تحصلت عليها وزارة التربية في اطار تبرعات من مؤسسة خاصة، ليتم توزيعها بمعدل ثلاث آلات لكل معهد مع مراعاة عدد التلاميذ والاطار التربوي بهذه المؤسسات التربوية.

وأضاف الوزير قائلا “كما نريد الحفاظ على قيمة الشهادة العلمية، يهمنا جدا الحفاظ على صحة أعضاء الأسرة التربوية من مدرسين وتلاميذ وإداريين وعملة، وقد حرصت الوزارة على تلبية حاجيات كل المندوبيات الجهوية من كمامات وسوائل معقمة وغيرها من المستلزمات الوقائية”.

وفي ما يخص المبيتات المدرسية، أفاد الحامدي انه في سياق الاجراءات الوقائية، تجنبت الوزارة فتح المبيتات المدرسية إلا في حالات ضرورية، استوجبت تنقل تلاميذ من ولاية إلى أخرى، مع أخذ إجراءات صارمة في هذه المبيتات لتحقيق التباعد الجسدي وضمان إجراءات الوقاية طبقا لدليل الإجراءات وسعيا للالتزام به حرفيا، على حد قوله.

ولفت إلى أنه تم التنسيق مع وزارة النقل من أجل توفير وسائل نقل للأساتذة والتلاميذ المعنيين بالدراسة والعمل في معاهد بغير مناطق اقامتهم في اجراء استثنائي لهم على اعتبار توقف حركة التنقل بين المدن والولايات وثمن وزير التربية دور الإطار التربوي الذي أثبت حسب قوله درجة عالية من المسؤولية والتضحية والمغامرة من أجل أداء الواجب الوطني في مواجهة الخطر في ظل انتشار وباء كورونا، مبرزا في ذات السياق أهمية التعاون المشترك في انجاز هذا الاستحقاق، من قبل عديد الوزارات ومن الطرف النقابي ممثلا في مختلف نقابات القطاع التربوي يشار الى انه تم يوم 29 أفريل الماضي الإعلان عن انهاء السنة الدراسية لكل المستويات التعليمية باستثناء السنة الرابعة ثانوي التي يعود تلاميذها يوم 28 ماي 2020 وباشر الأساتذة المسؤولون عنهم اليوم الثلاثاء لاستكمال البرنامج الدراسي إلى حدود يوم 23 جوان القادم على أن يجتازوا امتحانات البكالوريا في دورته الرئيسية بداية من يوم 8 جويلية القادم .

(وات)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق