جهاتصحةمجتمع

قبلي: أهالي منطقة تنبيب يغلقون الطريق ويطالبون بحلول جذرية

نفذ عدد من اهالي قرية تنبيب من معتمدية قبلي الشمالية صباح اليوم الجمعة 29 ماي 2020 وقفة احتجاجية عمدوا خلالها الى قطع الطريق الرئيسية العابرة لمدينة قبلي امام مقر الولاية للمطالبة بايجاد حل جذري لانتشار مرض الحمى التيفية بمنطقتهم.

واوضح عدد من المحتجين ان الاجراءات التي اتخذتها السلط الجهوية ومصالح الادارة الجهوية للصحة لا تفي بالغرض ولم تتمكن من ايقاف نزيف الاصابات بالجرثومة المسببة للحمة التيفية، على حد تعبيرهم، وذلك في ظل تواصل ظهور اعراض متشابهة لدى عدد من الاهالي تتمثل في الاسهال والقيئ وارتفاع درجات الحرارة.

واعتبر المحتجون ان حصر سبب الاصابة في المياه المحلات التي يقتنونها من الباعة المتجولين “غير مقنع” في ظل الوضع البيئي الكارثي الذي تعانيه المدينة من اهتراء لقنوات صرف المياه الصالحة للشراب وتدهور شبكة الصرف الصحي علاوة على تكدس الفضلات بمدخلي المدينة (شرقا وغربا).

ودعوا الى الاسراع بتجديد قنوات الشبكات واحداث مصب نهائي للفضلات علاوة على الرفع الدوري للفضلات المنزلية مع التدخل لدعم البنية التحتية للقرية عبر تعبيد الطرقات.

وقال احد متساكني قرية تنبيب من المحتجين (منير عيسى) ان عدد الاصابات المؤكدة بمرض الحمى التيفية بقريتهم بلغ الى حد اليوم 42 حالة اغلبهم من الاطفال مصنفا منطقتهم ك”منطقة منكوبة” بالجرثومة المسببة لهذا المرض الذي سرعان ما سينتشر بباقي ارجاء الولاية في صورة عدم التدخل الجدي لتطويقه، حسب تقديره.

يشار الى ان اجمالي عدد الاصابات المسجلة بالحمى التيفية الى اليوم وصل الى 46 حالة حسب المدير الجهوي للصحة جوهر المكني الذى اكد تواصل ايواء 18 حالة فقط الى الان بالمستشفى الجهوي بقبلي منهم 6 حالات تم نقلها الى المستشفى الميداني العسكري المتنقل الذي انطلق منذ الامس في معاضدة مجهودات القطاع العمومي في التصدي لهذا المرض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق