سياسة

بن جعفر يحذر من حرب أهلية ويدعو إلى المصالحة

حذر رئيس المجلس الوطني التأسيسي سابقاً مصطفى بن جعفر الخميس 18 جوان من نشوب حرب أهلية في تونس إذا لم يتم احتواء الأزمة بسرعة، قائلاً: ”ثمة من يتحدث عن حرب أهلية افتراضية، والحرب إذا وجدت الظروف الملائمة يمكن أن تُصبح حقيقيّة”. وشبّه بن جعفر الأجواء السائدة في تونس حالياً بما حدث في “صائفة 2013” وأضاف أن المشهد اليوم أصبح ”مُخجلاً ونرى سباً وشتماً واتهامات بالعمالة للأجنبي” .
كما شدد على ضرورة الإسراع بتحقيق المصالحة الوطنية وتجميع الفرقاء السياسيين واعتبرها أهم من المشاكل الاقتصادية والاجتماعية، قائلاً ”من يمكنه تجميعهم غير رئيس الجمهورية…هو الذي يملك حظوظاً وافرة لإنجاح المصالحة الوطنية وتنقية المناخ السياسي”.
وسبق أن ناشد الرئيس الأسبق للبرلمان رئيس الجمهورية التدخل بسرعة، من خلال مقطع فيديو بثه يوم 13 جوان الجاري ضمّنه نداء استغاثة: “قبل حدوث الكارثة التي ستحل بالبلاد والعباد” حسب تعبيره.
ودعا حينذاك إلى تنظيم حوار وطني من أجل مصالحة وطنية في ظل الوضع السياسي المتأزم في تونس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق