أخباروطنية

رئيس الجمهورية يحذر من مخططات لتفجير الدولة من الداخل وإشعال نار الفتنة

حذر رئيس الجمهورية قيس سعيّد الخميس 9 جويلية من “مخططات لتفجير الدولة من الداخل” عبر ضرب مؤسساتها وتغييب سلطاتها بعدد من المناطق والجهات.
وقال سعيّد أثناء إشرافه على اجتماع المجلس الأعلى للجيوش والقيادات الأمنية إن هذه المخططات تحاول استدراج المؤسسة العسكرية والزج بها في الصراعات السياسية. تصريحات سعيد تأتي تعليقاً على الأحداث الأخيرة التي شهدتها منطقة رمادة بولاية تطاوين من تحركات احتجاجية ومحاولة محاصرة ثكنة الجيش الوطني واقتحام المنطقة العازلة إثر مقتل شاب برصاص الحامية العسكرية.
وأشار الرئيس إلى أن بعض الجهات بالداخل تعمل على استهداف مؤسسات الدولة عبر توظيف غطاء التحركات الاحتجاجية بالتعاون مع جهات خارجية محذراً من محاولات “إشعال نار الفتنة والاقتتال التي ستطال الجميع”.
ودعا الرئيس أهالي رمادة وتطاوين “إلى التحلي بالحكمة وتهدئة الأوضاع وتغليب المصلحة العليا للبلاد” مبدياً استعداده للحوار مع ممثلين عن المنطقة والاستماع إلى مشاغلهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق