أخباروطنية

سكان رمادة يهددون بمغادرة مدينتهم نحو ليبيا

هدد أهالي رمادة السبت 11 جويلية، بمغادرة منطقتهم نحو ليبيا ونظموا مسيرةً شعبية تنديداً بالأحداث الأخيرة التي شهدتها الجهة مطالبين رئيس الجمهورية قيس سعيّد بالتّحول عاجلاً إلى المنطقة لمعاينة الأضرار التي لحقت بهم وبممتلكاتهم.

وقال أحد المحتجين والناشط بالمجتمع المدني وليد عبد المولى في تصريح لبوابة تونس” “نمهل رئيس الجمهورية 24 ساعة لزيارة رمادة والاستماع لمشاغل الجهة…أو أننا سنتنقل في اتجاه المعبر الحدودي (ليبيا) وسنترك بطاقات هوياتنا”

وشدد عبد المولى على ضرورة ردّ قيس سعيد الاعتبار للجهة بصفته القائد الأعلى للقواة المسلحة وإيجاد حلٍ جذري لما اعتبره سوء معاملة وانتهاك كرامتهم من قبل الجيش.

وفي رده على الإعلان السابق لرئيس الجمهورية استعداده لقبول ممثلين عن المحتجين،  قال: “نحن أيضاً مستعدون لاستقباله في رمادة…نحن أصحاب قضية وليست لدينا أي مطالب اجتماعية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق