أخبارسياسةوطنية

الطبوبي: استعدوا للمعركة القادمة وإنقاذ تونس

دعا أمين عام اتحا، اتحاد الشغلد الشغل نور الدين الطبوبي الثلاثاء 4 أوت أبناء الاتحاد إلى الاستعداد لما سماها “المعركة القادمة” لافتكاك الوطن من براثن الأزمة الاقتصادية والاجتماعية قائلاً “اليوم أضواء الإنذار اشتعلت وتونس تنحدر نحو انهيارٍ اقتصادي واجتماعي فاستعدوا لانقاذ تونس”.
وأردف بالقول “نحن حطب المعركة وتونس بلادنا ولا يوجد لدينا جنسية أخرى أو بلد آخر نلجأ إليه، لذا نحن مطالبون بإنقاذ بلادنا والتضحية لاستعادة نسق الاقتصاد”. وشدّد أمين عام النقابة على ضرورة الدخول في مفاوضاتٍ اجتماعية ومنحِ العمال القسط الثالث من الزيادات في الأجور قائلاً “حق العملة والموظفين لن يفرّط فيه الاتحاد” .
واستنكر الطبوبي في كلمة ألقاها خلال افتتاح أشغال المؤتمر العادي للاتحاد الجهوي للشغل بزغوان الثلاثاء 4 أوت، دعوات السياسيين والشركاء في الحكم، الاتحاد إلى تأجيل الحديث عن المفاوضات الاجتماعية.
واعتبر التحجج بصعوبة الوضع الاقتصادي لا يبرّر تأجيل المفاوضات أو التنازل عن قسط منها، مضيفاً أن الوضع الصعب أثر على العمال والموظفين وأثقل كاهلهم كذلك.
ووجه أمين عام اتحاد الشغل انتقاداتٍ للطبقة السياسية قائلاً: ” لم تشغِّلوا العاطلين عن العمل ولم تساعدوا الموظف…لا مجال للتضحية بحق منظوري الاتحاد”.
وبخصوص تشكيل الحكومة أكد الطبوبي أن الاتحاد يرغب في تشكيل حكومة مضيقة في أقرب الآجال لتعطي المثال في تقليص المصاريف والتقشف لتدارك الأزمة الاقتصادية وتكون حكومة محدودة العدد بهدف النجاعة لا حكومة ترضيات سياسية كأنها مكاتب تشغيل، بل حكومة صادقة وشفافة ومدركة وقادرة على إدارة كل الملفات الحارقة وعلى الأخذ بزمام الأمور مع المؤسسات المالية الدولية، “عدى ذلك فلتنهمك الطبقة السياسية في مناكفاتها وصراعاتها بعيداً عن العمل الحكومي” وفق تعبيره .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق