سياسةعالمية

مذكرات ساركوزي: بن علي كان رجلا “غريباً” ولم نكن نتوقع سقوطه

كشف الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي في الجزء الأول من مذكراته التي صدرت في الآونة الآونة تحت عنوان “زمن العواصف” عن علاقاته بعدد من قادة ورؤساء دول المغرب العربي خلال عهدته الرئاسية.

المذكرات غابت عنها اللهجة الديبلوماسية في كثير من الفصول وعكست آراء صادمة وشخصية لساركوزي بشأن هؤلاء القادة يتصدرهم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي والعقيد الليبي الراحل معمر القذافي.

وصف ساركوزي بن علي بـ “الرجل الغريب” ذي “الوجه المنتفخ” معبراً عن اعتقاده “بأن الجراحة التجميلية تركت آثارا كثيرة على وجهه”.

واعتبر الرئيس الفرنسي الأسبق في تقييمه لشخصية بن علي أنه “تنقصه العفوية في تصرفاته” حسب تعبيره.

واعترف ساركوزي بأنه لم يتوقع بسقوط بن علي في 2011 قائلاً:  “سفراؤنا والمتخصصون الفرنسيون والاستخبارات ورجال الأعمال الذين كانوا يعملون هناك لم يشعروا بأي شيء ولم يتوقعوا سقوط النظام التونسي السابق”.

وبخصوص العلاقة مع القذافي توقف ساركوزي عند قصة الخيمة البدوية التي نصبها الزعيم الليبي خلال زيارته فرنسا سنة  2007 في حديقة فندق مريني الفاخر بقلب باريس مشيرًا الى أن السماح بنصب خيمة القذافي “كان الثمن الذي كان ينبغي دفعه تعبيراً عن شكرنا بعد تحرير الممرضات البلغاريات”.

وانتقد ساركوزي تصرفات القذافي بطريقة حادة قائلاً:    “لا يتحدث لا الفرنسية ولا الإنجليزية، وكان يتوجب على كل واحد منا اللجوء إلى مترجم وكان ينطق بأصوات وكلمات لم أكن أفهمها جيدا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق