أخبارسياسةوطنية

خاص ببوابة تونس: النابلي: لا بد من الإسراع بتشكيل الحكومة للشروع ببرامج الإنقاذ الاقتصادي

دعا محافظ البنك المركزي التونسي السابق مصطفى كمال النابلي الخميس 6 أوت، إلى ضرورة التسريع بتشكيل الحكومة الجديدة في أقرب الآجال، حتى يسمح للدولة بالشروع في برامج الإنقاذ والإصلاح الاقتصادي.
واعتبر النابلي في تصريح لبوابة تونس، أن غياب الاستقرار السياسي والحكومي في البلاد السنوات الأخيرة ولا سيما منذ الانتخابات التشريعية والرئاسية العام الماضي، يعمّق من صعوبة الوضع الاقتصادي.
وبين النابلي أن غياب الاستقرار السياسي، يعد أحد المؤشرات الاقتصادية المؤثرة، وهو مؤشر تعتمده وكالات التصنيف الدولي، في تقييمها ومتابعتها للوضع الاقتصادي في تونس.
وحذر محافظ البنك المركزي السابق، من تصاعد التداعيات الاقتصادية العالمية التي تسببت بها جائحة فيروس كورونا، على القطاعات الكبرى المرتبطة بالأسواق الدولية، مثل النقل والسياحة، مشيراً الى أن تأثيرات الأزمة ستكون عميقة على الاقتصاد المحلي نتيجة تأثر وانكماش اقتصاديات الاتحاد الأوروبي التي تعد الشريك الأساسي لتونس.
وشدد النابلي على ضرورة إطلاق الحكومة الجديدة مخططاً سريعاً وواضحاً للحوار مع المؤسسات النقدية الدولية، والاتحاد الأوروبي، بهدف التوصل إلى اتفاقات لإعادة تمويل ودعم الاقتصاد التونسي، بعد النجاح الذي حققته تونس في تخفيف الآثار المترتبة عن أزمة كورونا. وبين أن نجاح الحكومة في زيادة احتياطي العملة الصعبة إلى ما يقارب 136 يوم توريد، والتخفيض من مستويات عجز الميزان التجاري إلى حوالي 3.5 ٪، وميزان الدفوعات الذي تراجع من 11.2 ٪ الى حدود 8.8 ٪، يتيح أمام الحكومة القادمة إمكانية التوصل الى اتفاقيات، بشأن إعادة التمويل المتعلقة بالميزان الإقتصادي والقطاع البنكي من الجهات المانحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق