أخبارثقافةوطنية

الزهار: الحكومة القادمة قد تمثل “الفرصة الأخيرة” لمواجهة الأزمات المستفحلة

اعتبر رئيس الجامعة العامة لمديري الصحف الطيب الزهار، مساء الخميس 6 أوت، أن الحكومة القادمة قد تمثل “الفرصة الأخيرة” للخروج من الأزمة السياسية والاقتصادية المستفحلة طوال السنوات الماضية.
وقال الزهار، في تصريحات إعلامية إثر لقاءه رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي مساء اليوم، إنه قدم تصوراته بشأن مشروع الحكومة، والتي لا بد أن تعتمد في تركيبتها على الكفاءات سواء بتشريك الأحزاب أو عدم تشريكها، مشددا على ضرورة تحييد خلافات الأحزاب عن الفريق الحكومي، لتفادي تكرار الصراعات السابقة داخل الائتلافات الحاكمة وانعكاسها على أداء الحكومة.
وبين الزهار ، أن رئيس الحكومة “لا بد ان يكون مستقلا بقراره وصلاحياته عن ضغوطات الكتل البرلمانية والأحزاب السياسية”.  معتبرا أن الحكومة مطالبة بتحقيق إنجازات ملموسة، تنحاز لتطلعات التونسيين وتعيد لهم الأمل، داعيا مجلس نواب الشعب للقيام بدوره التشريعي، وإفساح المجال أمام الحكومة لتنفيذ برنامجها وإنهاء ظاهرة غياب الاستقرار الحكومي.
وأكد رئيس جمعية مديري الصحف، أن المشيشي قدم له  تعهدات بإيجاد حلول بشأن المؤسسات المصادرة والصحف التي تعاني صعوبات مادية، فضلا عن إنفاذ حزمة المساعدات الاستثنائية، التي أقرها رئيس حكومة تصريف الأعمال إلياس الفخفاخ بأقرب وقت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق