سياسةعالمية

واشنطن تعيد فرض العقوبات الأمميّة على إيران وسط رفض أوروبي

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو فجر الأحد 20 سبتمبر أن عقوبات الأمم المتحدة على إيران “دخلت مجدّدًا حيز التنفيذ”، محذّرًا من “عواقب” إذا فشلت الدول الأخرى في تنفيذ هذه العقوبات، بعد إعلان دول أوروبية رفضها هذه الخطوة.

وقال بومبيو: “إذا أخفقت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في القيام بواجباتها بتنفيذ هذه العقوبات، فإن الولايات المتحدة مستعدة لاستخدام سلطاتها الداخلية لفرض عواقب على هذه الإخفاقات وضمان أن لا تجني إيران مكاسب حظر الأمم المتحدة لهذا التحرك”.

وأوضح أن تفعيل بند العودة إلى الحالة الأصلية يعيد فرض جميع العقوبات تقريبًا على إيران، بما فيها تلك التي سبق أن أبطلتها الأمم المتحدة ومن ضمنها حظر الأسلحة.

فرض عقوبات أمريكية على إيران يعني أن تلتزم إيران بتعليق جميع أنشطة التخصيب وإعادة المعالجة والبحث والتطوير، وحظر استيراد أي مكون  قد يساهم في تلك الأنشطة أو في تطوير أنظمة إطلاق أسلحة نووية.

العقوبات تشمل كذلك إعادة فرض حظر الأسلحة على إيران ومنعها من تطوير صواريخ باليستية قادرة على إطلاق أسلحة نووية واستئناف فرض عقوبات محددة على عشرات الأفراد والكيانات.

العقوبات الأمريكية تعني كذلك أن الدول ستكون مطالبة بفحص الشحنات القادمة من إيران  ومصادرة أي شحنة محظورة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق