إقتصادوطنية

السكك الحديدية في تونس خسرت 40 ٪ من مسافريها خلال 10 سنوات

تراجع عدد المسافرين على متن قطارات الشركة التونسية لسكك الحديد بنسبة 40 % بين عامي 2010 و 2019 من 6 ملايين مسافر إلى 3,6 مليون مسافر. وأعلن رئيس مدير عام الشركة الوطنية للسكك الحديدية التّونسية شهاب بن أحمد في تصريح لإذاعة إكسبريس أف أم السبت 19 سبتمبر.

تراجع رقم معاملات الشركة من 148 مليون دينار سنة 2010 إلى 122,5 مليون دينار سنة 2019 مؤكداً أن الشركة غير قادرة على تلبية حاجيّاتها على المدى الطويل. وأفاد بأن كتلة الأجور في الشوكة ارتفعت من 91 مليون دينار سنة 2010 إلى 148 مليون دينار سنة 2019 لكن عدد موظفي الشركة لم يتغير خلال الفترة نفسها وبقي في حدود 4650 عونًا.

وبخصوص المداخيل، بيّن أنها كانت تناهز 120 مليون دينار سنة 2010 لكنها تراجعت إلى 80 مليون دينار سنة 2019، قائلًا إنّ “نقل المسافرين كان يغطي 71 % من الكلفة سنة 2010 لكنه نزل إلى 35 % سنة 2019”.

وتراجعت نسبة الاستقلال المالي من 51% إلى 43% ولم تتمكن الشركة إلى اليوم من تحديد عديد العقارات والأراضي التابعة لها، بعد أن تم الإستيلاء عليها موضّحًا أن لديها خطًّا حديديًّا بطول 1777 كلم لا تستغلّه بالكامل نظرًا لوجود إشكاليات ماليّة حسب تعبيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق