صحةوطنية

غديرة: الوضع الوبائي سيصبح خطيرًا في غضون شهر والحجر الصحي العام غير مطروح بتاتًا

حذّر عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا المستجد، الحبيب غديرة، الأحد 20 سبتمبر من تردي الوضع الوبائي في تونس نحو الأسوء في غضون شهر من الآن وسيصبح خطيرًا إذا لم يلتزم التونسيون بإجراءات الوقاية الصحية واتباع الاحتياطات اللازمة المضمّنة بالبروتوكول الصّحّي على غرار التّباعد الجسدي وارتداء الكمّامات وغسل اليدين”.

وأضاف أن “الوضع أصبح يبعث على القلق” لا سيما في ظل تسجيل تونس في الأيام الأخيرة لأرقام يومية قياسية في عدد الاصابات بفيروس كورونا المستجد، يوازيها ارتفاع في عدد الوفايات، متوقّعًا أن تشهد المستشفيات العمومية خلال الفترة القادمة اكتظاظًا غير مسبوق بسبب تزايد عدد مرضى كوفيد 19.

واستنكر غديرة، تراخي عديد المواطنين في تطبيق إجراءات الوقاية والالتزام بالبروتوكول الصحي العام في الأماكن المغلقة والمفتوحة، على غرار المقاهي والمطاعم وبعض الإدارات العمومية وحتى حفلات الأعراس داعيا إلى وعي جامعي والتيقظ توقيا من العدوى.

وكشف أن العودة إلى مرحلة الحجر الصحي الشامل في تونس أمر غير وارد تمامًا، مفنّدًا ما راج على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن إمكانية فرض الحجر الصحي الشامل لأسبوعين أو ثلاثة لتطويق الانتشار المتسارع لفيروس كورونا.

وسجلت تونس بتاريخ 17 سبتمبر الجاري حصيلةً قياسيةً، بلغت 625 إصابة جديدة و17 وفاة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 9736 حالة مؤكدة وإجمالي الوفايات إلى 155 حالة وفاة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق